صدور كتاب "التعاطي الإعلامي مع ظاهرة التطرّف والإرهاب" في طبعة منقّحة تحتوي دليل المصطلحات الموحّد

أصدر اتحاد إذاعات الدول العربية مؤخّرا كتاب "التعاطي الإعلامي مع ظاهرة التطرّف والإرهاب" في 272 صفحة من القطع الكبير.
الكتاب أضيفت إليه في الطبعة الجديدة كامل وقائع ورشة العمل التي أقيمت يوم 3 نوفمبر 2016 حول صياغة "دليل المصطلحات الموحّد في تغطية ظاهرة الإرهاب". وقد أشرف على الندوة المهندس عبد الرحيم سليمان، المدير العام للاتحاد، فيما سيّر مداولاتها الدكتور عبّاس عبّود سالم، بوصفه رئيس اللجنة الدائمة للأخبار التابعة للاتحاد، بحضور عدد من مسؤولي الأخبار في هيئات الإذاعة والتلفزيون العربية .

إنّ حرص الاتحاد على إنجاز هذا الدليل أملته الحاجة الملحّة إلى توفير وثيقة متّفق عليها من قبل المهنيين للاستئناس بها، واعتمادها لدى مباشرتهم للعمل الإعلامي، باعتبارها توضّح الرؤى وتحدّد المفاهيم وتكشف عن التخبّط والإخلالات القائمة عند تغطية الأحداث الإرهابية في هذه الوسيلة الإعلامية أو تلك.
ولأنّ معركة مكافحة الإرهاب لا تزال متواصلة، فإنه لا مناص من تهيئة وسائل إعلامنا السمعية والبصرية بالخصوص لانتقاء المصطلحات الأكثر تأثيرا في احتواء الظاهرة الإرهابية.
ومثل هذا الدليل الذي يصاغ لأول مرّة  في العالم العربي، من شأنه أن يقرّب بين وجهات النظر حول مسألة المصطلحات المستعملة في التغطية الإعلامية للإرهاب، حتى وإن وجد اختلاف في توصيف التيارات المتّهمة بهذه الآفة.
وقد روعي في انتقاء هذه المصطلحات (وعددها ستة وثلاثون مصطلحا) الحرفيّة والموضوعية وعدم الأدلجة، حتى تكون المفاهيم المحدّدة أكثر مصداقية ، وبالتالي فإنّ التوازن بين الحرفية وعدم التوصيف الإيديولوجي من شأنه أن يجعل المشاهد والمستمع متفاعليْن مع المادة الإعلامية حول الإرهاب بشكل أكبر.
وبناء على ذلك، فإنّ صياغة دليل موحّد للمصطلحات يمثّل رصيدا مشتركا بين مختلف المؤسسات الإعلامية، هو من بين الأولويات في هذه المرحلة التاريخية المفصلية.